يواصل الفنان لونيس آيت منقلات جولته الفنية التي اطلقها مع بداية شهر رمضان الكريم، وتمثل هذه الجولة بمثابة عودة للفنان بعد غياب دام حوالي ثلاث سنوات على منصات الغناء الجزائرية، بسبب الأزمة الصحية العالمية، وكانت بدايته مع جمهور مدينة أقبو ببجاية ويختتمها بحفل فني بتيزي وزو يومي 25 و 26 أفريل جاري.


ومن المقرر أن يحيي الفنان آيت منقلات يوم غد حفلا بدار أوبرا “بوعلام بسايح” بولاد فايت بالعاصمة،  لينتقل بعدها إلى  قاعة “المغرب” في وهران يوم 21 أفريل.

ويعد لونيس آيت منقلات، شاعر ومطرب ومغني واسمه الحقيقي هو عبد النبي آيت منقلات، ولد في 17 جانفي 1950 بقرية إيغيل بوماس في أعالي جبال جرجرة، ببلدية إبودرارن التابعة لولاية تيزي وزو، يعد أحد أشهر مغني الموسيقى القبائلية الأمازيغية المعاصرة، تتميز أشعاره وأغانيه بالطابع الفلسفي، وتكون أحيانا رمزية، وتتميز بإلغاز معانيها، كما تطرح أيضا مواضيع الإصلاح الاجتماعي والإصلاح السياسي، بالإضافة إلى الحكم والمواعظ والدفاع عن الهوية الجزائرية.

كما خاض عدة أغاني ذات طابع عاطفي راق على العموم، تتميز موسيقى آيت منقلات وأشعاره بالطابع الإنساني، وتعكس ثقافة راقية، كل هذا يستقيه من عمق الثقافة القبائلية الأمازيغية الجزائرية الغنية والثرية والحافلة بالعطاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.