أسدل الستار، سهرة أمس الأربعاء، بالمسرح الجهوي”أحمد بن بوزيد” بولاية الجلفة، على فعاليات الأيام الوطنية للمونولوغ التي حملت دورتها لهذه الطبعة اسم الفنان الراحل أحمد بن بوزيد المعروف في الوسط الفني بالشيخ عطاء الله.


وضمن حفل الختام الذي حضرته السلطات المحلية للولاية، تم تكريم المشاركين في إنجاح هذه الدورة التي عرفت تقديم عدد من العروض المسرحية في فن المونولوغ، إلى جانب إقامة عدة نشاطات فنية ذات صلة بالركح.

وبعد الإعلان عن نتائج المسابقة التشجيعية لفن المونولوغ، تم حجب الجائزة الأولى لهذه الدورة بقرار من لجنة التحكيم، ليتم تقديم الجائزة الثانية للفنان بشير سعدي من الجلفة لعرضه المعنون بــ “واحد في اثنين” وعادت الجائزة الثالثة للفنان علي بوزيدي من الجلفة على عرضه “الفنان”.

وقد استمتع الحضور بعرض قصير لمونولوغ ختامي للفنان طاهر سفير بعنوان “عرب ولا بطلنا” تفاعل معه الجمهور بشكل كبير نظير أدائه المتميز على الركح وجمالية النص.

جدير بالذكر، شهدت فعاليات هذه الدورة التي ساهمت في تنشيط الفعل الثقافي بالولاية، تنظيم ندوة فكرية عنوانها” المونولوغ…جمالية الاقتباس من الواقع” وإقامة ورشات فنية تعنى بكتابة النص والأداء في موضوع المونولوغ.

كما استمتع جمهور المسرح، طيلة عمر هذه التظاهرة، بعروض مسرحية للكبار منها “صابر والعساس” للفنان صابر عياش و”طيوشة” للفنانة نسرين بلحاج، وكذا تقديم عرض بعنوان “عرب ولا بطلنا” للفنان الطاهر سفير، كما تم أيضا تنشيط المحيط ببلدية الإدريسية مسقط رأس الفنان الراحل أحمد بن بوزيد.

ووفقا لمدير المسرح الجهوي “أحمد بن بوزيد”، السيد ناصر خلاف، كان الهدف من هذه الدورة استذكار شخصية فنية قدمت الكثير ويتعلق الأمر بالفنان الراحل “الشيخ عطاء الله ” الذي لم يبخل طيلة حياته بأن يقدم أعمالا ترقى بالجمهور وتساهم بشكل كبير في إيصال رسائل فنية همها المحافظة على الأصالة والتراث بألوان فنية وثقافية.

وذكر السيد خلاف أن هذه الفعاليات سمحت بتقديم كل ما من شأنه استحضار شخصية الراحل “أحمد بن بوزيد” في أعماله، حيث تم عرض شهادات حية لرفقائه في الفن، وكذا إقامة معرض للصور حول مشواره الفني.

أحمد بن بوزيد المعروف في الوسط الفني بالشيخ عطاء الله ولد يوم 31 ديسمبر 1970 بديار محاد بن بوزيد بعين الحجر ببلدية الإدريسية (ولاية الجلفة).

واشتهر المرحوم بالمونولوغ السمعي، حيث كانت له فيه عدة أشرطة من بينها “الدشرة”، “جلول”، “السكنات” و “الحراقة”.

ومن بين أعماله التلفزيونية، فقد كان ينشط الحصة الفكاهية “الفهامة” من إخراج محمد صحراوي. كما شارك بالمسلسل التلفزيوني “ازرع ينبت” و”عمارة الحاج لخضر” وفيلم “التلغرام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.