نصّبت اليوم وزيرة الثّقافة والفنون، السيدة مليكة بن دودة، السيد إسماعيل يبرير، مديرا مركزيّا للكتاب والمطالعة العموميّة

        وحثّت الوزيرة المدير الجديد على ضرورة تجاوز عقدة الإدارة من الاستراتيجيّة الثقافيّة، والعمل على تغيير وضع الكتاب باعتباره ركيزة ثقافية، وذكرت الوزيرة أن “الكتاب هو العتبة الأولى للمعرفة، وأنّ نظرتها للثّقافة مبنيّة على توسيع رقعة تلقي المعرفة”

        من جهته المدير الجديد عبر عن “امتنانه بالثّقة التي وضعت في شخصه”، مؤكدا أنه سيسعى “رفقة إطارات مديرية الكتاب والوزارة إلى وضع الكتاب في طريقه، وتقديم كل الجهود من أجل نتائج أفضل”

        يذكر أن السيّد إسماعيل يبرير هو روائي ومثقف جزائري صدرت له مجموعة من المؤلفات وسبق أن توّج بعديد الجوائز الوطنية والدولية، ومارس الصحافة والتدريس بالجامعة، كما يرأس لجنة إصلاح منظومة الكتاب بوزارة الثقافة والفنون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *