أشرفت وزيرة الثقافة و الفنون الدكتورة صورية مولوجي يوم السبت بقصر الثقافة مفدي زكريا على انطلاق برنامج وطني للنشر الذي يتواصل لغاية 5 يوليو 2023 و ذلك بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال60  للاستقلال واسترجاع السيادة الوطنية.



وقد أكدت السيدة وزيرة الثقافة والفنون في كلمة افتتاح هذه الفعالية المكرسة للكتاب و النشر “ان هذا الموعد الذي سمح بلقاء نخب الجزائر و مبدعيها يصادف انطلاق برنامج الاحتفالات الخاصة بالذكرى الستين للاستقلال الذي يحمل رمزية استثنائية وأكثر من دلالة”.

وذكرت الوزيرة في كلمتها بالخطوات التي قطعتها الجزائر منذ 1962 في مسار البناء، خاصة المؤسسات الثقافية و الابداعية من شبكة المكتبات العمومية الموزعة على مختلف مناطق الوطن ومن مكتبات رئيسية واخرى خاصة بالمطالعة.

وأشارت في هذا السياق الى مختلف الهياكل الثقافية الاخرى كدور الثقافة و المسارح و المعاهد و ايضا مختلف البرامج الخاصة بشتى أنواع الفنون و الاداب و كذا حركة التوزيع الكتب و المنشورات التي نشرتها الوزارة لصالح المكتبات و نوادي القراءة .

وأعلنت عن مشروع  نشر 100عنوان تتوزع على الرواية التاريخية باللغتين العربية و الامازيغية و كتب و قصص الأطفال تتناول التاريخ.

وقالت بخصوص المركز الوطني للكتاب ان الوصية ستعمل على “تفعيل الدور المنوط بالمركز و تمكينه بمعاينة وضعية النشر و الإصدار في الجزائر و كذا دفع الفاعلين في القطاع على اقتراح خطة استراتيجية بمعايير دولية قابلة للتطبيق في حدود برنامج عمل واضح المعالم و محدد الزمن”.

وتم خلال هذا اللقاء تكريم نخبة من المبدعين و المثقفين من أجيال مختلفة منها كما تم تخليد أسماء كبيرة من المبدعين الشهداء الذين قاوموا المستعمر بالسلاح و القلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.