سطرت مديرية الثقافة والفنون لولاية إيليزي برنامجا ثقافيا متنوعا لإحياء شهر التراث ( 18 أبريل -18 مايو)، لإبراز جانب هام من الموروث الثقافي والحضاري الزاخر لمنطقة الطاسيلي ناجر.


و تنظم ضمن هذه الفعاليات وعلى مدار شهر كامل جملة من الأنشطة الثقافية والتراثية عبر كافة بلديات الولاية من خلال إقامة استعراضات فلكلورية ومسابقة في مختلف الرقصات الشعبية التي تشتهر بها المنطقة على غرار “تيمات ولاغ” و”التيندي” و “قرقاب” إلى جانب تنظيم معارض تراثية تبرز تنوع المنتوج الحرفي التقليدي الذي تزخر به منطقة الطاسيلي ناجر, والذي يعكس جانبا من الهوية الثقافية المتجذرة للمجتمع التارقي.

كما يتعلق الأمر كذلك ضمن هذه المناسبة التراثية تنشيط برامج و ورشات تكوينية حول حماية التراث الثقافي وآليات تثمينه وسلسلة من الندوات والمحاضرات مدعومة بعروض مرئية للتعريف بالتراث المادي واللامادي للمنطقة, بالإضافة إلى باقة من المسابقات والفقرات الترفيهية المتنوعة ذات الطابع التراثي من بينها منافسات في الألعاب التقليدية ومسابقة أفضل طبق تقليدي, مثلما جرى شرحه.

و بهذا الخصوص أشار مدير القطاع, حسان بحيدة, أن مصالحه حرصت على إعداد برنامج متميز لإحياء شهر التراث من خلال انتقاء أنشطة ذات بعد ثقافي وتراثي من شأنها إبراز ما تكتنزه هذه المنطقة من زخم ثقافي وحضاري, وهو المسعى الذي يندرج ضمن جهود المحافظة على هذا الرصيد الثقافي وتثمينه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.