يحتضن قصر الثقافة مفدي زكرياء بالجزائر العاصمة ابتداء من يوم الخميس الطبعة الثانية من المعرض الوطني لفن الخط العربي والزخرفة و المنمنمات تحت عنوان “اصالة و ارتقاء” بمشاركة اعمال الفنانين الشباب الفائزين في المسابقة الثانية التي نظمها النادي الجزائري للخط العربي و الزخرفة و المنمنمات.


و يشارك في هذا المعرض الذي ساهمت في تنظيمه مؤسسة “افاق للفنون و المعرفة” الى جانب النادي 56 فنانا ب 120 لوحة فنية تخليدا و تكريسا لهذا الفن الاسلامي العريق الذي تشتهر به الجزائر لاسيما الخط المغربي و خط النسخ.

و قد خصص لهذه اللوحات الفنية التي جمعت بين الجماليات الفنية و التقنية خمسة اجنحة, واحد منها للوحات الخمسة الفائزة في المسابقة كما عرضت ايضا اللوحات التي فازت في المسابقة الاولى التي نظمت في شهر رمضان الماضي.

وشملت الاجنحة الاخرى لوحات الخط العربي الكلاسيكي و الخط العربي العصري او ما يسمى بالحروفيات و ايضا اعمال الزخرفة الاسلامية و المنمنمات .

و ذكر الخطاط محمد بن قنيف رئيس النادي المنظم للتظاهرة ان الهدف من المعرض هو “نشر ثقافة الفنون الاسلامية و الحفاظ على هذا التراث العريق مع فتح المجال امام المواهب لتطويره و اعطاء لمسات جديدة لهذا الفن دون المساس بأصالته “.

واعتبر ايضا ان مثل هذه الفعاليات تساهم في “اكتشاف طاقات جديدة ” مشيرا في هذا السياق الى وجود اسماء جديدة في الزخرفة من بينها معروضات للأطفال تم انجازها خلال الورشات التي ينظمها النادي.

و سيستمع الزائر ايضا بأعمال الخطاط الكبير صفر باتي ذات القيمة المعنوية الكبيرة و ايضا لوحات الخطاط مولاي عبد الرحيم صاحب الجوائز العالمية في هذا الفن العريق .

و افرد المعرض حيزا تكريميا لروح الفقيد الخطاط كريم بلجي الذي وفاته المنية في ديسمبر الماضي حيث عرضت بعض من اعماله ، و تعرض ايضا ضمن هذه الكوكبة لوحات الشيخ شريفي.

و من بين المشاركات في المعرض الفنانة مطري ايمان المتخرجة في 2016 من مدرسة الفنون الجميلة بوهران و المتخصصة في المنمنمات و التي تعرض ثلاثة لوحات تتميز باستعمال سند جديد و هو الخشب عوض الورق كما هو معتاد ،و قالت المبدعة انها تعمل على تقديم الجديد و ادخال تقنيات و سندات جديدة كما تعطي هذه الفنانة التي كانت متأثرة خلال دراستها بأعمال الفنان الكبير محمد راسم و احمد خليلي في الحروفيات, اهمية كبيرة لشكل تقديم لوحاتها خاصة نوعية الاطار.

يتواصل هذا المعرض الذي يضم اعمال راقية تنم عن الموهبة و الحرفية العالمية لأصحابها الى غاية 30 افريل الجاري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.