مولود معمري روائي وباحث أمازيغي جزائري في اللسانيات الأمازيغية، ولد في 28 ديسمبر 1917 بتاويرت نميمون في آيت يني.

ومارس معمري مِهنة التعليم ابتداء من سنة 1947 في المدية وفي جامعة الجزائر 1962.

كان أول رئيس ل اتحاد الكتاب الجزائريين سنة 1963.


اشتهر معمري بمؤلفاته المكتوبة باللغة الفرنسية، وكتب العديد من الروايات، منها روايته الأولى “الهضبة المنسية” أو “الربوة المنسية” الصادرة عام 1952، ولقيت اهتماما بالغا من طرف النقاد والأدباء..

وكتب عن تلك الرواية عميد الأدب العربي طه حسين في دراسة نقدية ضمن كتابه “نقد وإصلاح” وإلى جانب “الربوة المنسية”، كتب معمري “غفوة العادل” 1955 و”الأفيون والعصا” 1965 “العبور” 1982 وفي عام 1965 جمع ونشر مجموعة قصائد الشاعر القبائلي “سي محند أومحند”، وفي عام 1973 نشر مجموعة قصصية تحت عنوان”موضفة البنك”.

حوّلت بعض أعماله إلى أفلام خالدة في تاريخ السينما الجزائرية أشهرها فيلم “الهضبة المنسية” و”الأفيون والعصا” للمخرج الجزائري المعروف أحمد راشدي..

كما حصل “معمري” على جوائز عدة تقديرا لجودة أعماله الروائية والأكاديمية، منها “جائزة الدكتور هونور”. وفي عام 1988 كرم بالدكتوراه الفخرية من طرف جامعة السوربون بفرنسا نظير ما قدمه من أعمال أدبية إنسانية خالدة..

توفي مولود معمري في 26 فبراير 1989 في حادث سيارة بِعين الدفلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.