بحضور السيّدة مليكة بن دودة، وزيرة الثّقافة والفنون، تم اليوم الثلاثاء 01 ديسمبر 2020، بقصر الثّقافة “مفدي زكرياء” بالعاصمة، إبرام عقود النجاعة مع مديري ثمانية مسارح جهوية بالإضافة إلى مدير المسرح الوطني الجزائري

ويدخل عقد النّجاعة في إطار ضمان السير الحسن للمسارح الجهوية وإضفاء شفافية ونجاعة أكبر على التسيير الإداري والفني، حيث يُحدّد الأهداف التي يلتزم مديرو المؤسسات المعنيّة بتحقيقها وفق آجال معيّنة، كما يتضمّن سلّم تقييم لأدائهم

ويهدف العقد إلى إرساء حوكمة جديدة للمؤسسات المسرحيّة بما يحقق الفعاليّة المرجوة

مدة عقد النّجاعة عامين قابلين للتّجديد أو الفسخ من خلال التقييم المستمر، تم فيه مراعاة ميزانية وموقع وأقدمية المؤسسة وعدد عمالها، وكذا ميزة المنطقة وأهم المبادرات والرهانات التي يجب رفعها.

المؤسسات المسرحية المعنية كمرحلة أولى:

المسرح الوطني الجزائري

المسرح الجهوي – وهران

المسرح الجهوي – مستغانم

المسرح الجهوي – بسكرة

المسرح الجهوي – تيزي وزو

المسرح الجهوي – العلمة

المسرح الجهوي – سيدي بلعباس

المسرح الجهوي – سعيدة

المسرح الجهوي – أم البواقي

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *