أشرفت السيّدة مليكة بن دودة، وزيرة الثّقافة والفنون، اليوم الأحد 20 ديسمبر 2020، بمدرسة الفنون الجميلة بالعاصمة، على افتتاح الدخول المدرسي للمعاهد والمدارس تحت الوصاية

وأكدت السيّدة الوزيرة، خلال مراسم افتتاح السنة الدراسية، أن “التكوين الذي نقترحه في مدراس ومعاهد وزارة الثقافة والفنون ضروري للحياة العامة وللفضاءات العمومية”، متعهّدة بالسعي من أجل تكريس هذا عبر مخاطبة الشّركاء في القطاعات الأخرى، مذكرة بأنها قد أسدت تعليماتها لمصالح الوزارة بدمج طلبة وخريجي المعاهد التخصصيّة تحت الوصاية في الأعمال الفنية والثقافية التي تدعمها أو تشارك فيها أو تسهّل إنتاجها وزارة الثقافة والفنون، وأن تُستحدث خلية متابعة للمتخرجين والطلبة بهدف توجيههم نحو الممارسة الفنية

وكشفت السيّدة الوزيرة، أنه “ابتداء من الدخول المقبل سيكون من الضروري التكيّف مع واقع اقتصاديّ جديد، وسيتلقّى طلبة مدارسنا ومعاهدنا مقاييس تفتح لهم أفق التفكير في مقاولاتيّة فنيّة”، وسيكون بوسع الطّلبة متابعة تكوين تخصّصيّ في الشّريط المرسوم

وللعلم فقد زارت السيّدة الوزيرة أيضا المعهد العالي للموسيقى بالعاصمة، حيث استمعت لانشغالات الأساتذة، كما حضرت لجانب من عروض موسيقية من أداء طلبة المعهد

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *