أدت السيّدة وزيرة الثقافة والفنون، اليوم الإثنين 30 نوفمبر 2020، زيارة عمل إلى الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة بحضور مديرة وإطارات الدّيوان وكذا ممثلين عن الفنانين

وقالت السيدة الوزيرة، في تصريح للصحافة عقب الاجتماع، إنها تابعت مع السيّدة مديرة الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، عملية دعم الفنّانين المتضرّرين من وباء كورونا، مؤكدة حرصها الدائم على أن تتم العملية على أكمل وجه، وفي هذا الإطار تم صبّ الإعانات لأزيد من 3420 فنان خلال الأشهر القليلة الماضية، ويشتغل إطارات الديوان على معالجة أحقيّة البقية التي تتجاوز 3500 طلب

وكشفت الوزيرة، أنّ الديوان يقوم بعمل قانوني للتحضير لاسترجاع حقوق الفنانين الجزائريين وتحصيلها خاصة حقوق النشر على الأنترنت وعبر المواقع خاصة يوتيوب، الأمر الذي سيمكّنهم من الاستفادة حقوقهم بقوة القانون

وكشفت الوزيرة، في سياق متصل، عن التعاقد مع عيادات تابعة لمؤسسات حكومية من أجل التكفل بالوضع الصحي للفنانين عبر التراب الوطني، ما سيسمح بالتكفل والرعاية الصحية للفنانين

وبخصوص مشروع دار الراحة الموجّه للفنانين، تابعت السيدة الوزيرة، المشروع الذي بدأ يتهيكل بعد اختيار الأرضية والبدء في الدراسات التقنية

واستعرضت السيدة وزيرة الثقافة والفنون، مع إطارات وفنيي الديوان، الموقع الجديد للمؤسسة والذي اكتسى حلة جديدة واعتمد خدمات تفاعلية مع منتسبي الديوان وزواره

وسيسمح هذا الموقع للفنانين والمؤلفين من متابعة وضعيتهم، وبالاستفسار في أي وقت ومن أي مكان، وقد اعتمد هذا النهج تبعا لتعليمات السيدة الوزيرة التي طالبت بتقريب الديوان من كلّ المنتسبين والفنانين لتعميم خدماته وتوفير الحماية للمبدعين، وكذا لتعريفهم بحقوقهم

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *