اليوم الثاني من مشاركة وزارة الثقافة والفنون في الصالون الدولي للسياحة والاسفار بقصر المعارض الصنوبر البحري بالجزائر العاصمة التي أشرف علي افتتاحه السيد الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان  رفقة أعضاء من الحكومة إلى جانب وزراء السياحة لكل من المملكة العربية السعودية، تونس وموريتانيا و السيدة وزيرة الثقافة و الفنون وأعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر.

تشارك وزارة الثقافة والفنون في فعاليات الصالون الدولي للسياحة والأسفار الذي تتواصل فعالياته إلى غاية 02 اكتوبر الجاري بجناح يمكن الزوار من اكتشاف الثراء والتنوع الثقافي للجزائر من خلال المواقع الثقافية الممكن استغلالها سياحيًا والوجهات الثقافية السياحية المتميزة، كمواقع التراث الثقافي العالمي على غرار الحظيرة الثقافية للطاسيلي نازجر، موقع تيبازة الأثري وغيرها من المواقع المصنفة كتراث وطني، على أن يتّم عرض مشاريع لمؤسسات ناشئة في مجال الترويج والتثمين الاقتصادي للممتلكات الثقافية، إضافة إلى إصدارات المؤسسات تحت الوصاية والتي تتكفّل بحفظ وتثمين التراث الثقافي، بالإضافة إلى برمجة لقاءات علمية ثرية لمواكبة النشاطات عبر ندوات ومحاضرات وورشات، يؤطرها مختصّون في التراث الثقافي والاستغلال الاقتصادي لمقوّماته.

وتعد هذه الدورة من الصالون الدولي للسياحة والأسفار الأولى منذ بداية جائحة كورونا، والتي تشهد مشاركة أزيد من 200 متعامل جزائري وأجنبي من وكالات سياحية وأسفار وأصحاب فنادق، إلى جانب متعاملين من بلدان أجنبية، وقد تم اختيار المملكة العربية السعودية كضيف شرف هذه الطبعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *