تعتبر دار الثقافة محمد سراج لولاية سكيكدة صرحا ثقافيا كبير جمع بين الفن المعماري المتميز و الأنشطة الثقافية و الفنية المتنوعة ، تتربع دار الثقافة محمد سراج على مساحة اجمالية قدرها 8184م² و أنشئت بموجب القرار الوزاري رقم 009 المؤرخ  في 03 جانفي 2013 و كان التدشين الرسمي يوم 09 جوان 2015 من طرف معالي وزير الثقافة السيد  عز الدين ميهوبي بحضور نخبة من مثقفي ولاية سكيكدة و عائلة  المجاهد المرحوم  محمد سراج .

        تضم دار الثقافة  العديد من الفضاءات  المتنوعة للعروض و الانشطة الثقافية     و تختلف كل قاعة عن الأخرى بحسب وظيفتها و استخداماتها و كذا مساحتها و مكان تواجدها في المخطط البنائي للمؤسسة :

– بهو المعارض: تقام فيه مختلف المعارض.

– قاعة العروض الكبرى: تقام فيها العروض المسرحية والفنية ، الأمسيات الادبية ، العروض الترفيهية ، السهرات الفنية، والأيام الدراسية سعتها اكثر من 600 شخص

– قاعة المحاضرات: تقام فيها الندوات، الملتقيات، الأيام التكوينية سعتها 70 شخص

– رواق الفنون الجميلة: خاص بمعارض الفن التشكيلي و الصورة الفوتوغرافية .

مكتبة المطالعة للكبار :هي فضاء مفتوح للتلاميذ و الطلبة الجامعيين و الأساتذة الباحثين  و سعتها 100 شخص

 مكتبة المطالعة للصغار : فضاء مفتوح لتلاميذ الطور الابتدائي و المتوسط و سعتها 120 شخص

– فضاء الأنترنت

كما تحتوي دار الثقافة على العديد من الورشات الفنية و البيداغوجية و التي يأطرها أساتذة مختصين:

– ورشة الرسم لفئة الكبار وفئة الصغار

– ورشة الموسيقى العزف على القيتار و العزف على البيانو لفئة الكبار وفئة الصغار

– ورشة السمعي البصري

– ورشة الصورة الفوتوغرافية

– ورشة المسرح لفئة الكبار وفئة الصغار

– ورشة الرقص الكوريغرافي

 كما اسست دار الثقافة محمد سراج العديد من الفرق و النوادي

– النادي الأدبي

–  فرقة الموسيقى الأندلسية و الطرب العربي الأصيل

– فرقة الموسيقى الكلاسيكية

– فرقة الموسيقى العصرية

       تقوم دار الثقافة على تلبية أذواق جمهورها العريض من خلال كل ما تقدمه من أنشطة ثقافية و فنية متنوعة كالعروض المسرحية و السهرات الفنية  الأيام الدراسية و احياء المناسبات و الأعياد  الوطنية بالإضافة الى التنسيق مع مختلف القطاعات لأجل تفعيل و اثراء المشهد الثقافي بالولاية

        وتساهم دار الثقافة محمد سراج لولاية سكيكدة في تنمية الثقافة الوطنية و الحفاظ على الموروث الثقافي و تنشيط الحركة الثقافية و صقل المواهب الشابة و فتح المجال لجميع المبدعين و الفنانين في مختلف المجالات  من خلال ما تقدمه من مختلف الأنشطة الثقافية و الفنية ،

–  المسابقة الشعرية فارس القوافي

     مسابقة ولائية تهدف الى دعم المواهب و المبدعين في المجال الادبي عامة و الشعر بصفة خاصة و لقد توج  الشاعر محمد بوثران بلقب فارس القوافي في الطبعة الأولى سنة  2014  الذي تحصل على جائزة فخامة رئيس الجمهورية لمسابقة علي معاشي للمبدعين الشباب لسنة 2015

فيما حجبت الجائزتين الأولى و الثانية في الطبعة الثانية للمسابقة سنة 2015 و عادت المرتبة الثالثة للشاعر أنور بومدين

أما لقب فارس القوافي في الطبعة الثالثة لسنة 2017  توج به  الشاعر شمس الدين بوكلوة  و الذي بدوره تحصل على جائزة فخامة رئيس الجمهورية لمسابقة علي معاشي للمبدعين الشباب لسنة 2018 .

    ليتوج الشاعر بلال ماط بلقب فارس القوافي للطبعة الرابعة لسنة 2018 .

– الأيام الوطنية للصورة الفوتوغرافية

     مسابقة وطنية تهدف الى الحفاظ على التراث الثقافي و الموروث الشعبي من خلال الصور المشاركة في هذه المسابقة و التي يكون موضوعها التراث الثقافي

– معارض الفن التشكيلي للفنانين التشكيليين برواق الفنون الجميلة

– ليالي شهر رمضان

 تسطر دار الثقافة محمد سراج لولاية سكيكدة برنامجا فنيا متنوعا لإحياء ليالي شهر رمضان  من خلال سهرات فنية في مختلف الطبوع الشعبي المالوف الانشاد العيساوة بالإضافة الى العروض المسرحية الكوميدية بمشاركة فنانين محليين و فنانين من مختلف ربوع الوطن .

– ليالي صيف سكيكدة

يتم احياء ليالي صيف سكيكدة  خلال السهرات الفنية الشبابية و العروض المسرحية الترفيهية على مستوى ميناء الترفية  سطورة و  شاطئ العربي بن مهيدي و التي يحييها  كوكبة من فناني الولاية بالإضافة الى الأمسيات الشعرية بمشاركة شعراء الولاية و المعارض الفنية لفناني ولاية سكيكدة .

– العروض المسرحية و الترفيهية الموجه للأطفال.

– تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين وزارة الثقافة و وزارتي العدل و التربية الوطنية

– تفعيل الاتفاقية المبرمة بين دار الثقافة محمد سراج سكيكدة و المتحف الجهوي للمجاهد العقيد علي كافي سكيكدة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *