على إثر زيارة العمل التي قادت وزيرة الثقافة والفنون، السيّدة مليكة بن دودة، إلى ولاية أدرار، وبعد الوقوف على وضعية مؤسسات القطاع ومختلف المشاريع لاسيما في مجال التراث الثقافي، وبهدف رفع العوائق والعراقيل التي حالت دون تقدّم بعض المشاريع، ومن أجل تفعيل العمل والنشاط الثقافي عبر كامل بلديات الولاية، أوفدت السيّدة الوزيرة، لجنة للتحضير لاستغلال قصر الثقافة الذي اعتبرته خلال زيارتها فضاءً مهملاً، كما أسدت تعليماتها بضرورة خلق فضاء مسرحي لاحتضان الجمعيات الفاعلة في المجال، وفتح مكتب للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة لتسهيل التواصل مع فنّاني المنطقة

وأمرت السيّدة وزيرة الثقافة والفنون، بضرورة تنظيم دورات تكوينية (ماستر كلاس) لفائدة فناني ومسرحيي المنطقة بشكل متواصل

ولدى وقوفها على وضع المركز الجزائري للتراث الثقافي المبني بالطين بتيميمون، قررت السيّدة الوزيرة، إنهاء مهام مديرته السيّدة ياسمين تركي، وتكليف المهندس مراد حسيني بتسيير المركز إلى حين تعيين مدير جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *