أعلنت وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوجي مساء أمس السبت بالجزائر عن “التفعيل الوشيك” للمجلس الوطني للفنون والآداب من خلال إجراءات جديدة تهدف إلى “تحسين وضعية الفنانين.


وخلال لقاء جمعها بالفنانين في قصر الثقافة مفدي زكريا بمناسبة عيد الفطر، أعلنت السيدة وزيرة الثقافة والفنون عن “التنصيب المنتظر” للمكتب الجديد للمجلس الوطني للفنون و الآداب الذي سيتم اناطته ب”صلاحيات جديدة و سلسلة من القوانين الجديدة من أجل تكفل أفضل بالانشغالات الاجتماعية والمهنية للفنانين”.

وأكدت الوزيرة خلال هذا اللقاء للفنانين عرفان الدولة الجزائرية بمجهوداتهم حيث يعتبرون “فاعلين اساسيين من خلال إبداعاتهم الوفيرة” في مجال “حماية الإرث الثقافي الجزائري و الحفاظ عليه و الترويج له”.

وخلال تذكيرها بالصعوبات الفنية و الضغوطات الاجتماعية الناتجة عن وباء فيروس كورونا لأكثر من عامين التي توقفت خلالها كل الأنشطة الثقافية، فقد جددت السيدة مولوجي “الاستعداد الدائم” لدائرتها الوزارية “لدعم الفنانين ومرافقتهم في جميع التخصصات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.