على إثر تتويج الدكتور يوسف وغليسي ، بإحدى جوائز مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بالكويت، في دورتها الـ17 للإبداع الشعري عن كتابه ” التحليل الموضوعي والخطاب الشعري” في مجال النقد الشعري، تعرب السيدة مليكة بن دودة، وزيرة الثقافة، عن فائق اعتزازها بهذا الإنجاز الثقافي الذي يعكس المستوى العالي للنخب الثقافية وما تزخر به الجزائر من قدرات مبهرة والتي تسجل كل مرة بفضل بناتها وأبنائها بصماتها في سجلات التألق والامتياز لتعكس المكانة التي تحضى بها الثقافة الجزائرية على الصعيد العربي
ولا غرابة أن ينال الدكتور يوسف وغليسي هذا التتويج المستحق وهو الذي سبق له أن افتك من قبل جائزة سعاد الصباح الكويتية (1995) و جائزة مهرجان محمد العيد آل خليفة (1992) و جائزة بختي بن عودة النقدية (1996) و جائزة اتحاد الكتاب الجزائريين لأحسن مخطوط شعري (2000) وجائزة مفدي زكريا الشعرية المغاربية (2005) وغيرها من الجوائز
فهنيئا له بهذا الإنجاز، وهنيئا للثقافة الجزائرية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *