تبعا للاخبار التي تناولتها بعض الصحف والتي تشير الى ان” ملف مشروع ترميم القصبة قد تم سحبه من فرنسا ومنحه لدولة كوبا”؛
فان وزارة الثقافة تقدم التوضيحات التالية : 
لقد مثل التعاون في المجال الثقافي اهم نقطة ميزت اللقاء بين وزيرة الثقافة مريم مرداسي وسعادة سفيرة كوبا بالجزائر، خاصة التكوين في مجال الترميم وإعادة تأهيل الأحياء القديمة. وعليه فان هذا اللقاء لم يتطرق اطلاقا لملف اعادة ترميم القصبة بحد ذاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *