الإعلان عن أسماء المتوجين من تمنراست

كشفت المحافظة السامية للأمازيغية بمدينة تمنراست، عن أسماء المتوجين بجائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية في نسختها الثانية. وقامت لجنة التحكيم التي ترأسها يوسف نسيب، بحجب الجائزتين الأوليين نظرا لضعف مستوى الأعمال المقدمة والتي شملت مختلف المتغيرات اللسانية التي تتمتع بها الجزائر.


واستهل الحفل الذي استقبلته دار الإمزاد بولاية تمنراست، بحضور وزيرة الثقافة والفنون، وفاء شعلال، بتسليم الفائزين الثلاثة في فئة التراث الأمازيغي اللامادي، حيث فاز بالمرتبة الأولى خالد فردوني، من ولاية ورقلة، بينما عادت الجائزة الثانية لتوفيق غيلاس، من بجاية، واكتفى عبد الكريم اسعاوي بالمرتبة الثالثة.

وتم حجب الجائزة الأولى في فئة الأبحاث العلمية والتكنولوجية والرقمنة، بينما فازت أغابي شهرزاد، من باتنة بالمرتبة الثانية، كما نال سعودي عبد السميح من نفس الولاية بالجائزة الثالثة.

وتواصل الحفل بتتويج الفائزين في فئة اللسانيات بحجب المرتبة الأولى أيضا، وعادت الرتبة الثانية لتواتي رمضان من تيزي وزو، أما الثالثة فراحت لدهان نور الدين من تيميمون.

وانتهى الحدث بتوزيع جائزة رئيس الجمهورية في فئة الأدب الأمازيغي، حيث توج بلقاسم مزغوشن من تيزي وزو بالجائزة الأولى، وعائشة مالين من باتنة بالمرتبة الثانية، أما المرتبة الثالثة فذهبت لحمزة محمد من تمنراست.

جدير بالذكر أن الدورة الأولى للجائزة تمت العام المنصرم في الجزائر العاصمة، وهي عبارة عن تحفيز مالي لترقية اللغة الأمازيغية وآدابها، وينال أصحاب المراتب الثلاثة، مائة مليون سنتيم، والثانية خمسين مليون سنتيم، والثالثة خمسة وعشرون مليون سنتيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.