احتضنت المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لولاية برج بوعريريج بالشراكة مع جمعية فسيلة الإبداع الثقافي جلسة جديدة؛ السبت، من جلسات مقهى فسيلة الثقافي، خُصِّص كله للمرأة في شهرها.


في باب التكريمات، تم في مقهى فسيلة الثقافي الذي قدمه الكاتب والإعلامي والناشط الثقافي عبد الرزاق بوكبة الاحتفاء بالإعلامية المتخصصة في المجال الثقافي آسيا شلابي، حيث كان المراسلون المحليون في طليعة من تمت دعوتهم إلى المنصة لتكريمها، كما كرمت مغنية الحوزي عزيزة أوصالح من برج بوعريربج؛ بصفتها من الفاعلات في الحفاظ على هذا التراث الفني الجزائري، وفي لفتة إنسانية اهتزت لها قاعة المحاضرات في المكتبة الرئيسبة تم تكريم عاملة نظافة وربت بيت وممرضة ساهمت في مواجهة كوفيد.

وضمنت النجمة إيناس محاية من قسنطينة، رفقة الفرقة الموسيقية التي يقودها الفنان فريد سعد الله من برج بوعريريج، حضورا غنائيا وموسيقيا تجاوب معه الجمهور الكثيف الذي كان مزيجا من النساء والرجال، إلى جانب حضور فكاهي من خلال مونودرام “طيوشة” للفنانة نسرين بلحاج من سطيف؛ حيث تناول يوميات عاملة نظافة.

ووقعت الشاعرة نادية نواصر من عنابة نخبة من دواوينها؛ وقرأت مختارات منها.

وتأكيدا على قيمة الاعتراف بالمرأة المبدعة؛ قام الحاضرون بغرس شجيرات في ساحة المكتبة الرئيسية باسم الكاتبة يمينة مشاكرة والكاتبة فضيلة الفاروق والتشكيلية باية محي الدين.

وبرمجت جمعية فسيلة التي تعد من الجمعيات النشيطة والفاعلة وطنيا، رغم أن اعتمادها على مستوى بلدية برج بوعريريج فقط، خلال بقية شهر مارس قافلة ثقافية إلى الغرب الجزائري لتكريم شخصيات وإطلاق مشاريع ثقافية منها مقهى ندرومة الثقافي بالتنسيق مع تعاونية رفقاء المسرح في ندرومة ولاية تلمسان، وإطلاق نادي فسيلة القرائي (صدى الأقلام) وإطلاق مكتبات صغيرة في مناطق الظل لولاية برج بوعريريج؛ بالشراكة مع المكتبة الرئيسية، تنفيذا لتوصية وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوحي القاضية بنشر ثقافة القراءة؛ بمناسبة المعرض الدولي للكتاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.