بكثير من الفرح والسرور والإمتنان، تلقت وزيرة الثقافة والفنون، السيدة مليكة بن دودة، الاحتفاء الذي خص به السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، اثنين من رموز الثقافة الوطنية، الممثل القدير عثمان عريوات، والفنان الكبير الراحل قدور درسوني، وإسدائهما وسامين بدرجة عشير من مصف الاستحقاق الوطني
إن وزيرة الثقافة والفنون، تعتبر هذه الإلتفاتة خطوة لإعادة الاعتبار لرموز الفن والثقافة الجزائريين، وإشارة قوية من الدولة وقيادتها، إلى المكانة التي تحظى بها الثقافة في الجزائر الجديدة
ومن المنتظر أن يقدم عبقري السينما الجزائرية عثمان عريوات، آخر أفلامه السينمائية التي يشتغل حاليا على وضع لمساته الأخيرة، ليفاجئ جمهوره ومحبيه بحضوره المميز مرة أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *