إحتظنت دار الثقافة”كاتب ياسين” لسيدي بلعباس فعاليات الطبعة الأولى للأيام المحلية للنشيد الديني المنظمة بمناسبة إحياء سهرات شهر رمضان وذلك وسط حضور لافت للجمهور الذي تجاوب مع الأناشيد الدينية والمدائح.



خلال ثلاثة سهرات من عمر الطبعة الأولى تم تقديم عدة أناشيد ومدائح دينية من طرف كوكبة من المنشدين الذين أبدعوا بأصواتهم العذبة في ألحان هادئة وكلمات هادفة تمجد سيرة خير الأنام محمد صلى الله عليه وسلم.


وعرفت هذه التظاهرة الثقافية المنظمة بمبادرة من التعاونية الثقافية “إكسيلانس لإبداعات الشباب” تحت رعاية وزيرة الثقافة والفنون ولسيد والي ولاية سيدي بلعباس و بإشراف من مديرية الثقافة و دار الثقافة كاتب ياسين تحت شعار”رمضان بتقوى القلوب مسكون والرحمة فيه تسبق دمع العيون” مشاركة منشدين مبدعين على غرار بن شيخ نور الدين وإيمان رشيد وعباس بويجرة وغيرهم إلى جانب فرق للمديح
الديني من عدة ولايات الوطن على سبيل المثال فرقة الأنوار الإنشاد من ولاية تلمسان وفرقة لعويسات.

من جهته نوه السيد رئيس تعاوني إكسيلانس لإبداعات الشباب عابد وليد ، بهذه التظاهرة الثقافية الفنية الهادفة التي تأتي تزامنا مع إحياء سهرات رمضان داعي إلى تنظيمها بشكل قار بولاية سيدي بلعباس وتوسيع مشاركة فرق المدائح الدينية والمنشدين.


للإشارة عرف حفل اختتام تكريم الفرق المشاركة والمنشدين وكذا المقرئين وحفظة القرآن الكريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.