قال الأمين العام لمجمع الشارقة للغة العربية بالإمارات, الباحث اللغوي الجزائري امحمد صافي المستغانمي, أن صالون الجزائر الدولي للكتاب دليل على أن “الثقافة في الجزائر بخير”, معبرا عن “إعجابه بالإقبال الكبير عليه من طرف المثقفين والجمهور الواسع”.

وأعرب السيد المستغانمي على هامش فعاليات سيلا 2022, عن “سعادته بالحضور للصالون بما يضمه من إصدارات وكتب ووثائق ..”, وعن “إعجابه بالإقبال الكبير عليه من طرف المثقفين والجمهور الواسع”, مضيفا أن هذا “دليل على أن الثقافة في الجزائر بخير” وأن حضور اللغة العربية “واعد”.

ولفت المتحدث إلى أن للجزائريين “باع طويل في اللغة العربية مع علماء كبار على غرار علامة الجزائر الشيخ البشير الإبراهيمي و وصولا للعلامة المعاصر عبد المالك مرتاض ..”, وكذلك الأمر في “الكتابة الأدبية مع العديد من الأسماء الرائدة كأحلام مستغانمي ..”.

و أشار الباحث بالقول أن حضوره للصالون يأتي في إطار التنسيق بين المجلس الأعلى للغة العربية ومجمع اللغة العربية للشارقة, حيث تشترك المؤسستان في إنجاز المعجم التاريخي للغة العربية تحت مظلة اتحاد المجامع اللغوية بالقاهرة, والذي تم تقديم أجزائه ال17 الأولى في نوفمبر الماضي بالشارقة.

وكان السيد المستغانمي, وهو أيضا المدير التنفيذي لهذا المعجم, قد ألقى محاضرة حول هذا الأخير بالصالون وأثره في تطوير المصطلحات وفي الحفاظ على الذاكرة العربية والإسلامية, مع التطرق أيضا لطرق إنجازه وأساليب العمل فيه وكذا إبراز الجهود التي تبذلها المجموعة الجزائرية تحت إشراف المجلس الأعلى للغة العربية.

كما اعتبر أن العربية هي “لغة القرآن ولغة الثقافة ولغة الشعر كذلك”, غير أن حضورها في المجتمعات العربية كلغة منطوقة “يحتاج اليوم إلى جهد منسق للعودة بها إلى المجرى الصحيح السليم, والمسؤولية تقع هنا على عاتق العلماء واللغويين وعلى عاتق المؤسسات المختصة أيضا ..”.

ويعتبر  امحمد صافي المستغانمي من أهم الباحثين المعاصرين في علوم اللغة العربية في العالم العربي وقد تم تكريمه في ديسمبر الماضي من طرف المجلس الأعلى للغة العربية وجامعة عبد الحميد بن باديس في مستغانم نظير مساره العلمي والبحثي ومنجزاته في مختلف ضروب المعرفة.

ويعرف صالون الجزائر الدولي ال25 للكتاب, الذي يقام تحت شعار “الكتاب جسر الذاكرة”, مشاركة 1250 دار نشر تقترح أزيد من 300.000 عنوان في شتى المجالات, مع برمجة العديد من الندوات الأدبية والتاريخية والفكرية, وستختتم فعالياته بعد غد الجمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.