دخل بيوت الجزائريين من خلال أعمال تلفزيونية بعدة شخصيات

يتميّز الممثل القدير صالح أوقروت بشخصيته المرحة وبإتقانه لعدة أدوار تصدرت أنجح الأعمال الدرامية والفكاهية على المستوى المحلي، تقاسمها مع كوكبة من الفنانين الجزائريين،وفق لمسات ألمع المخرجين المحترفين، سمحت له خبرته في التمثيل واحترافه الخرافي في تقّمص عدة أدوار لن ينساها المشاهد الجزائري، مما استحق بالإجماع لقب أيقونة الفن الجزائري الفريدة، فاعترافا لما يقدمه من خلال مسيرته الفنية والإضافة التي لامست كل شرائح المجتمع الجزائري استنطقنا القلم بكل تواضع لنسلط الضوء على شخصه الراقي الذي نتمنى له الشفاء العاجل والعودة إلى حضن تراب الوطن الأم الجزائر قريبا بإذن الله.



يعرف باسم «صويلح» أو «صالح جا الماء» واشتهر في الآونة الأخيرة باسم عاشور العاشر، الشخصية التي أبدع فيها رفقة فنانين متميزين أبطال السلسلة الفكاهية السلطان عاشور العاشر التي كانت تبث خلال شهر رمضان من 2015 و2017 ، إلى جانب فقيد الشاشة المرحوم بلاحة بن زيان الذي غادرنا في الثاني من شهر ماي من السنة الماضية، وكذا الفنانة القديرة بهية راشدي والنجمة ياسمين عماري، مع مشاركة الفنانة التونسية كوثر الباردي التي أدت دور نورية.

« الضحكة».. مضمونة في كل خرجاته

الفنان والمقدم التلفزيوني والإذاعي وكاتب سيناريو الجزائري صالح أوقروت ولد في 22 مارس 1961، في مدينة بريف لا غايارد بفرنسا، متزوج من المخرجة الجزائرية فاطمة بلحاج التي أنجب منها ابنته نسيبة.


قام بتقديم حصة إذاعية بعنوان «معنا للحياة معنى» عبر قناة القرآن الكريم، وأيضا برنامج مسابقات «كوميديا فن 2» على التلفزيون الجزائري. والده رياضي، وصالح أوقروت من هواة المسرح منذ صغره.. عرفه المشاهد الجزائري من خلال الأغنية الكوميدية «جا الما». من أجل الاحتراف، انضم إلى فرقة مسرحية في البليدة، عندها اكتشف من أحد المخرجين والذي عرض عليه أول دور في فيلم بعنوان «كرنفال في دشرة»، بعدها ظهر في ظواهر وسلوكات، ثم «سكاتشات» تلفزيونية.

فيلموغرافيا.. في انتظار المزيد عن قريب

للفنان الكوميدي بامتياز الذي اكتسح عالم الفكاهة ببساطته، الذي لمحنا من خلال روحه القريبة من المواطن البسيط بعض من قبس المفتش الطاهر وشيء من خرجات حسن الحساني، صالح أوقروت حوالي 3 أعمال سينيمائية: كرنفال في دشرة الذي لعب فيه دورشيخ إبراهيم وكان ذلك في 1994، وفيلم الصامدون الذي كان في سنة 1996 أدى فيه دور قايد، وفيلم مال وطني الذي كان  سنة 2007 الذي أدى فيه دور حسيسن، مقارنة بأعماله التلفزيونية التي قاربت 22 عملا بداية من 2003 إلى غاية 2020.


استهل في 6 نوفمبر 2002 بالسلسلة الفكاهية ناس ملاح سيتي1، حيث تقاسم فيها دور البطولة مع جوهرة الكوميديا المخضرمة بيونة، أما في 2003 عرفناه من خلال الأغنية الكوميدية التي يحفظها الكبير والصغير «جا الما»، ثم جسّد في 2004 عدة شخصيات من خلال برنامج ظواهر وسلوكات إلى جانب كلا من سلسلة الضيق في القلوب و»شوف واش راك تشوف»، ليطل على الجمهور من جديد بشخصيات مختلفة في كل حلقة في 2005 في كل من البرنامج الديني حدث وحديث والسلسلة الفكاهية ناس ملاح سيتي 2.


وفي 2006، استأنف آخر أدواره في سلسلة ناس ملاح سيتي 3، التي جسّد من خلالها أدوار واقعية بطعم الكوميديا والمنطق الساخر الذي أقنع المشاهد ونالت كل شخصية أداها رضاه، ناهيك عن تفاعله معها، كما ظهر في نفس السنة وبقوة في سلسلة بيناتنا، ليغيب بعدها تقريبا مدة عامين ليستحكم من جديد قبضته الكوميدية ويستأثر قلوب المشاهد رفقة كل من الفنانة المسرحية والتلفزيونية سميرة صحراوي والممثلة القديرة فريدة كريم المعروفة بخالتي بوعلام والفنان محمد بوشايب إلى جانب الممثلة الشابة بشرى عقبي في 2008، عبر سلسلة جمعي فاميلي في جزئه الأول.

إبداع في .. جمعي فاميلي

استمرت مغامرات» الطاكسيور» جمعي، الشخصية التي جسّدها صالح أوقروت في سلسلة جمعي فاميلي 2 في 2009، واستقطبت المشاهد الجزائري وبات ينتظرها بشغف ويترقّب متابعة أطوار خفايا الموضوع المطروح في كل يوم من الثلاثون يوما من الشهر الفضيل، والتي غابت مدة عامين لتعود من جديد في موسمها الأخير في 2011، وحتى لا يحرم المشاهد من متعة الأجواء الفكاهية كان حاضرا كالعادة بشخصيته البارزة في مسلسل ساعد القط في جزءه الأول الذي كان يبثه التلفزيون الجزائري سنة 2010.


وعليه كانت سنة 2011 منعرجا آخر لظهور صالح أوقروت في سلسلة «راحة البال خير من المال»، إلى جانب مشاركته في الجزء الثاني في مسلسل «ساعد القط» الذي جسّد فيه والد ساعد،ويدخل علينا من خلال خرجاته الفريدة سنة 2012 في مسلسل الاجتماعي الفكاهي زين سعدك، ليشارك في 2013 في برنامج مكاش مشكل، ويبدع من جديد في سلسلة فقر مونتال سنة 2014، في كل شخصية من الشخصيات المختلفة في كل حلقة.


وعرف دور صالح أوقروت السلطان عاشور في مسلسل السلطان عاشور العاشر في جزئه الأول الذي بث لأول مرة سنة 2015، شهرة منقطعة النظير، في الجزائر وتونس وبعض بلدان الجوار نظرا للمقاربات الاجتماعية التي عالجها المخرج جعفر قاسم بل وتفنن في رصد أغلب انشغالات المواطن وفي قالب فكاهي استطاع أن يبعث برسائل غير مباشرة إلى من يهمهم الأمر، ليعود بعد عامين أي في سنة 2017 صالح أوقروت على رأس المملكة العاشورية في الجزء الثاني من مسلسل سلطان عاشور العاشر رفقة النوري، نورية، الباجي،رجلاوي والوزير قنديل الذي أبدع في تجسيد شخصيته الممثل والفنان القدير سيد أحد أقومي.


ويذكر أن عاشور العاشر هو الشخصية الرئيسية للمسلسل، سلطان المملكة العاشورية والابن الأصغر للسلطان بوعلام التاسع وأخ الأمير كمال، شخصية «السلطان عاشور العاشر» هي شخصية خيالية، من اختراع المخرج جعفر قاسم والطاقم الذي كتب العمل، كما أن الحلقات ليست مرتبطة أو متصلة.
وعودة لمساره الفني عهده بالمشاهد الكريم  من خلال شخصيته المرحة، ظهر محبوب الجماهير صالح أوقروت في 2016 بشخصية هاني بوزيد في سلسلة بوزيد دايز، ليستأنف ملاقاة المشاهد بعد عامين أي في 2018، في برنامج الطبخ الموسوم ب طيب جزائري الذي استمر إلى غاية 2019، ومن أجل إضافة لمسة عالمية على عشاق الأكل إرتأى لفريق العمل أن يتمّ تحويل برنامج الطبخ من المحلي إلى العالمي أي من طيب جزائري إلى طيب عالمي.


هذه أهم المحطات الفنية للفنان القدير محبوب الجماهير صالح أوقروت، الذي استطاع فيها قلمنا أن يجوب ربوعها وأن يجمع عبق آثار أعماله الخالدة في التلفلزيون والسينما والمسرح والإذاعة، التي تعتبر عربون محبة ووفاء له إلى محبيه، وشهادة إخلاص واستحقاق منا جميعا إلى شخصه الراقي، الذي يستحق منا في القريب العاجل بإذن الله أن نستقبله استقبال الأبطال وإلى ذلك الحين نعاهدك يا صانع بسمة المواطن البسيط بالدعاء والله لا يحرمنا منك ومن عطائك دمت لنا سالما معافى.

بقلم الصحفية أمينة جابالله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.