أشرفت السيدة وزيرة الثقافة والفنون، الدكتورة صورية مولوجي، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، على حفل توزيع جوائز المسابقة الخاصة بالاطفال التي أطلقها المسرح الوطني محي الدين بشطارزي مؤخرا بمناسبة إحياء يوم الطفل الإفريقي المصادف ل 16 يونيو من كل سنة.


وأسفرت نتائج المسابقة على تتويج  كل من ماريا عيسى ودادي من غرداية ، شيماء ناصر من المسيلة و عبد الرحمان تاكلي من تيزي وزو الذين تم منحهم لوحات رقمية كمكافأة لأفضل النصوص المعبرة عن “حلم الطفل الأفريقي”.

وتميزت الاحتفالية بتقديم مجموعة ثرية من العروض الغنائية والموسيقية و ببرنامج فني ترفيهي ثري ومتنوع خلق أجواء خاصة.

 كما قدم بالمناسبة عرض فني من أداء  أطفال “مدرسة حديدوان” لمسرح الطفل بعنوان “السمراء قارتي وافتخر” وهو عبارة عن ثمرة تكوين مسرحي استفاد منه 22 طفلا على مدار سنة, في مجال الأداء والتمثيل والكورغرافيا يعكس عبر مجموعة لوحاته الراقصة والايقاعية ارتباط الطفل الجزائري بقارته.

وضمن برنامج الاحتفالية تم تقديم عرض الدمى رفقة الحكواتية نهلة زين التي تفاعل معها الأطفال في أجواء بهيجة تعج بالفرحة و الحيوية.

وفي هذا الإطار ثمنت وزيرة الثقافة, في كلمة لها, مبادرة  المسرح الوطني بتخصيص برنامج لاحياء هذا اليوم يضم عرضا من اداء اطفال “مدرسة حديدوان للمسرح” التابعة لذات المؤسسة, معربة عن سعيها  “لتعميم انشاء مثل هذه المدارس للتكوين المسرحي الخاصة بالطفل على المستوى الوطني بهدف تنمية قدراته ومواهبه الإبداعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.