على إثر الاجتماع الذي عقدته السيدة مليكة بن دودة، وزيرة الثقافة والفنون، مع إطارات الوزارة مؤخرا، ومراعاة منها لحاجة أطياف المجتمع من المواطنين، واستجابة لرغبة المثقفين والفنانين الماسة لتفعيل النشاطات الثقافية والفنية، أسدت السيدة الوزيرة، تعليمة بفتح المسارح ودور الثّقافة وفضاءات المؤسسات الثقافية تحت الوصاية بدءا من يوم الأحد 10 جانفي 2021، مع إلزامية احترام البروتوكول الصحي.

وكان الوضع الصحي قد أثّر على الكثير من البرامج الثقافية، وتسبب في إلغاء عديد الفعاليات وتحويل جزء كبير منها إلى الفضاء الافتراضي

ومن المنتظر أن تنظّم فعاليات ومواعيد ثقافية، وتستضيف فضاءات الثقافة الأنشطة باعتماد بروتوكول صحي لحماية الجمهور والفاعلين الثقافيين

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.