الثلاثي الكوميدي “بلاد حدود” الذي برز بشكل كبير خلال سنوات التسعينات وكان يطل على المشاهدين بالتلفزيون الجزائري من محطة وهران الجهوية، لزرع البسمة في البيوت الجزائرية في أحلك السنوات التي عاشتها الجزائر.


مصطفي هيمون، حزيم محمد وحميد شنين، الذين شكلوا ثلاثي قدم خلال سنوات 1987 حتى 1998، السلسة الفكاهية “بلا حدود” التي تركت بصمتها في الساحة الفنية الوطنية، وغيرها من الأعمال الكوميدية الجميلة .

“بلاحدود” الذي رسم الابتسامة في عز العشرية السوداء ، في الوقت الذي كان فيه الشعب الجزائري بحاجة إلى بصيص من الأمل حتى يعيش في سلام ، حيث كسر الثلاثي الوهراني السواد الذي أراد أعداء الحياة بثه ، فكانوا فرسانا و زعماء حقيقيين للفكاهة الجزائرية.

إنه الثلاثي المرح الذي كتب اسمه من ذهب في قلوب الجزائريين جميعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.