في إطارسلسلة اللقاءات “فطور الصباح مع الوزيرة” التي تعقدها وزيرة الثقافة الدكتورة مليكة بن دودة مع الفاعلين ومهنييي القطاع ، وفي إطار الاهتمامات التي توليها الوزارة للكتاب والكُتاب ودور النشر، التقت السيدة الوزيرة هذا الصباح بعدد من الكتاب والمثقفين والناشرين 

وجرى اللقاء (كالعادة) في جو حميمي ساده النقاش البناء، واغتنمت السيدة الوزيرة المناسبة للحديث عن الظرف التي تعيشه الجزائر على (غرار بلدان العالم) المتمثل في انعكاسات وباء الكورونا على السير الحسن للقطاع والسبل الكفيلة لتفعيل الأنشطة الثقافية حيث دعت السيدة الوزيرة إلى تثمين عبقرية المبدعين من خلال إنجاز تسجيلات سمعية بصرية للشباب حول الوباء وأعمال إبداعية معبّرة في المسرح والغناء ونشر كتب إلكترونية وتنظيم مسابقات رسم للأطفال “الوباء في عيون الأطفال”
أما عن الكتاب وتوزيع الكتاب والكُتّاب ودور النشر فقد طرح ضيوف الوزيرة جملة من المشاكل والاقتراحات خاصة فيما يتعلق بسعر الكتاب والَّدور الذي يجب أن تلعبه المكتبات الذي هو اليوم في تراجع كبير … وفي هذا الشأن تحدثت السيدة الوزيرة عن رهان اليوم الذي يتمثل في كيفية خلق الحاجة إلى الكتاب

كما تطرق الحضور إلى مسائل اخرى مثل قانون الكتاب والمعرض الدولي للكتاب وضرورة إعادة النظر في آليات التنظيم 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *