اجتمعت اليوم الأحد 27 ديسمبر 2020، بقصر الثّقافة “مفدي زكرياء” بالعاصمة، اللجنة الوطنيّة للممتلكات الثقافيّة، لدراسة عديد الملفات المتعلقة بالتصنيف وإنشاء القطاعات المحفوظة

الملفات محل الدراسة تتعلق بتصنيف قلعة بني راشد بغليزان، والمدينة القديمة لمليانة بعين الدفلى، وحلق الوادي وحصن إسطنبول بالعاصمة

وقامت اللجنة المشكّلة من عدة قطاعات وزارية، وبحضور وزيرة الثّقافة والفنون، السيّدة مليكة بن دودة، التي كانت قد وعدت بدراسة هذه الملفات قبل نهاية العام الجاري، بتصنيف كل من قلعة بني راشد بغليزان، والمدينة القديمة لمليانة بعين الدفلى كقطاعين محفوظين، بالإضافة إلى تصنيف حلق الوادي بالعاصمة كمعلم أثري

السيّدة الوزيرة، وفي كلمة لها عقِب إقرار اللجنة بتصنيف مدينة مليانة كقطاع محفوظ، أثنت على الاهتمام الكبير من لدُن السلطات المحليّة والولائية وكذا نواب الشعب لهذه المدينة، مؤكدة أن مليانة ستحظى بعناية خاصة وأن تصنيفها كقطاع محفوظ سيحافظ على مكنوناتها ويعرّفها كمدينة ذات قيمة تاريخية وثقافية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *