تشارك الجزائر في النسخة ال53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي تنطلق فعالياته يوم الاربعاء المقبل و تتواصل لغاية 7 فبراير بأزيد من 600 عنوان من كتب و منشورات خاصة بدور نشر جزائرية إضافة الى مشاركة سبعة ادباء و شعراء تميزوا باصدارات جديدة في السنتين الاخيرتين.


و ستكون الجزائر ممثلة “باصدارات في مختلف المجالات الادبية و التاريخية و الكتب الفاخرة حول التراث الثقافي و العمارة الى جانب كتب الأطفال و الناشئة” و تشكل هذه العناوين, حسب وزارة الثقافة, أبرز المنشورات في السنتين الاخيرتين.

و سيكون الوفد المشارك على موعد مع عدد من النشاطات الفكرية حول الثقافة و الأدب و النشر للحديث عن الثقافة و الادب الجزائري الى جانب جلسات البيع بالتوقيع في أجنحة الناشرين و جناح الجزائر.

و تأتي هذه المشاركة, “ضمن المخطط القطاعي لاستعادة الحضور الثقافي الجزائري في العالم العربي و المحافل الدولية و انسجاما مع توجه الجزائر, تبعا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, خاصة وان رئيس الجمهورية يؤدي زيارة رسمية الى جمهورية مصر العربية”.

واعتادت الجزائر على المشاركة في معرض القاهرة الدولي للكتاب و معارض اخرى عبر العالم وتقوم المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية على تمثيل المشاركين في مثل هذه المحافل التي تشكل فرصة لابراز تاريخ الادب الجزائري للعالم.

و كانت الجزائر ضيف شرف الطبعة ال49 من معرض القاهرة الدولي للكتاب التي نظمت في 2018.

وتقام النسخة الجديدة من معرض القاهرة تحت شعار “هوية مصر …الثقافة و سؤال المستقبل” و تحل اليونان ضيف شرف هذه التظاهرة المكرسة للكتاب التي ستعرف هذه السنة مشاركة نحو 250 ناشرا عربيا و اجنبيا.

و تحمل الطبعة الجديدة التي رصد لها المنظمون التدابير و الاجراءات اللازمة للوقاية من اخطار فيروس كورونا عدة مستجدات منها إقامة معرض للطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.