افتتحت بدار الثقافة عبد المجيد الشافعي بمدينة قالمة ليلة الأحد الي الاثنين فعاليات الطبعة السادسة للمهرجان الثقافي المحلي للإنشاد بمشاركة 9 فرق إنشادية من شرق البلاد و ذلك وسط حضور لافت للعائلات.


وفي افتتاح هذه التظاهرة الفنية، أوضح محافظ المهرجان، عمار عزيز بأن الطبعة الحالية التي تحمل شعار ”رسالة المنشد، موهبة تواصل وإبداع ” تاتي بعد سنوات طويلة من الغيابإ إذ تعود آخر طبعة إلى سنة 2015 .

وأضاف بأن هذه الطبعة من المهرجان التي تنظم تحت رعاية وزيرة الثقافة والفنون صورية مولوجي تعرف مشاركة فرق فنية من ولايات سطيف وعنابة وجيجل وتبسة وقسنطينة إضافة الي قالمة وباتنة، مشيرا إلي أن التظاهرة ستتواصل إلى غاية ال28 من الشهر الجاري.

وذكر المتحدث بأن المهرجان في طبعته الحالية سيكون في شكل منافسة بين الفرق المشاركة بتحكيم من لجنة فنية مكونة من مختصين، مشيرا إلى أن محافظة المهرجان رصدت مبالغ مالية هامة للفرق التي ستفوز  بالمراتب الثلاث الأولي والتي ستتأهل أيضا للمشاركة في الطبعة القادمة من المهرجان الوطني للإنشاد.

وقد نشط السهرة الأولي من المهرجان منشد الشارقة عبد الحميد بن سراج الذي قدم طبقا إنشاديا متنوعا بين مدائح دينية في مدح الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وكذا أناشيد رمضانية وهو الطبق الفني الذي تفاعلت معه العائلات الحاضرة بقاعة دار الثقافة.

وستنطلق المنافسة الرسمية في السهرة الثانية من المهرجان ليلة الاثنين إلى الثلاثاء والتي ستنشطها كل من فرقة “التراث الإنشادية” لسطيف وفرقة “الرشاد” لعنابة و فرقة “نسائم الكورنيش” لجيجل وكذا فرقة “نغمات الجنة” للإنشاد لقالمة.

من جهته، فقد استحسن الجمهور في حفل الافتتاح الذي أشرفت عليه السلطات الولائية لقالمة إعادة بعث هذا المهرجان الذي أنعش المشهد الثقافي بمدينة قالمة بعد ركود طويل في السنوات الأخيرة بسبب تداعيات جائحة كوفيد- 19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.