افتتحت مساء اليوم السبت بخنشلة فعاليات الطبعة العاشرة للمهرجان الثقافي المحلي للموسيقى والأغنية الشاوية وسط أجواء بهيجة.


و قد أشرف والي خنشلة يوسف محيوت بدار الثقافة علي سوايحي على افتتاح فعاليات المهرجان تحت شعار “نلتقي لنرتقي” وسط حضور كبير لمحبي وعشاق هذا الطابع الغنائي.

و تميز حفل افتتاح هذه التظاهرة الفنية بتقديم وصلات غنائية أداها الفنان الجمعي حقاص أحد أعمدة الأغنية الشاوية رفقة فرقة الرحابة لخنشلة و ذلك وسط تجاوب لافت للجمهور الذي صفق له مطولا خاصة بعد أدائه رائعتي”كرديوان” و”عين الكرمة”.

أما الفنانة نادية قرفي فقد أدت أغنيتي “اسمحيلي يا لميمة” و”لعمر يقور” تجاوب معهما الجمهور خاصة النساء اللواتي غصت بهن قاعة العرض لدار الثقافة بالزغاريد.

كما أدت البرعمتان آية بوقفة وسليماني سمرة عديد الوصلات الغنائية الشاوية التي صفق لها الحضور مطولا.

وتم بالمناسبة كذلك تكريم الفنان ابن ولاية أم البواقي جمال صبري المعروف باسم “دجو” والفنان الجمعي حقاص ابن ولاية خنشلة نظير ما قدماه للأغنية الشاوية في طابعيها العصري والفلكلوري.

كما قامت محافظة الطبعة العاشرة للمهرجان الثقافي المحلي للموسيقى والأغنية الشاوية بتكريم عائلة الفنان الراحل محمد درهم و الوقوف دقيقة صمت ترحما على روحه.

قبل ذلك رحب والي خنشلة يوسف محيوت في كلمة القاها بالمناسبة بضيوف الولاية من بينهم نبيل حاجي مستشار بوزارة الثقافة والفنون ممثلا وزيرة الثقافة والفنون وكذا الفنانين القادمين من مختلف ولايات الوطن، مبرزا “أهمية الحفاظ على هذا الموروث الثقافي لمنطقة الأوراس”.

وقال محافظ الطبعة العاشرة للمهرجان عبد الوهاب بن زعيم أن هذه الطبعة التي تدوم إلى غاية يوم 13 سبتمبر الجاري تعرف مشاركة 31 فنانا يمثلون ولايات خنشلة وباتنة وأم البواقي وتبسة وسوق أهراس بالإضافة إلى بسكرة.

وستتنافس كوكبة من الفنانين المشاركين في هذا المهرجان للظفر بالمرتبة الأولى المؤهلة للمشاركة في المهرجان الوطني للأغنية الأمازيغية بولاية تمنراست في شهر نوفمبر المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *