من المنتظر ان تخصص الطبعة ال22 من مهرجان “سينما الجنوب”, نظرة على السينما الجزائرية, من خلال عرض ثلاثة افلام خيال مطولة خلال هذه التظاهرة التي ستنظم من 27 الى 30 ابريل بليون (فرنسا), حسبما علم من  المنظمين.


ويتضمن برنامج هذه الطبعة افلام “هيليوبوليس” اول فيلم لجعفر قاسم و”ارغو” (حلم), العمل الجديد الذي كرم مؤخرا للمخرج عمر بلقاسمي, و “وقائع سنين الجمر” لمحمد الاخضر حامينا الذي فاز بالسعفة الذهبية بمهرجان كان سنة 1975.

و سيتم عرض فيلم “هيليوبوليس” الذي انتج في 2020 و يتناول الاوضاع المعيشية للمجتمع الجزائري في سنوات 1940 التي سبقت مجازر 8 مايو 1945 بحضور المخرج و الممثلة سهيلة معلم.

كما سيقدم المخرج عمر بلقاسمي خلال هذا المهرجان, اول افلامه الطويلة “ارغو” الذي تم انتاجه في سنة 2021 وكرم من الجامعة الافريقية للنقد السينمائي.

واعلن القائمون على هذه التظاهرة المخصصة لسينما البلدان المغاربية والشرق الاوسطية عن العرض الاولي لفيلم “كوستا برافا لبنان” للمخرجة اللبنانية, مونة عقل, فضلا عن افلام مثل “فرحة” لدارين .ج. سلام (الاردن) و “وادينا سماؤنا” لميسون بشاشي (العراق) و “ستريمز” لمهدي هميلي (تونس) او ايضا “سعاد” لايتن امين (مصر).

كما يقترح مهرجان “سينما الجنوب” الذي اسس في سنة 1999, كل سنة مجموعة من الافلام قليلة البث في القنوات العادية, حتى يمنح للجمهور الفرصة لاكتشاف عمل السينمائيين على المستوى العربي. و قد سبق لسينمائيين و فنانين جزائريين مرموقين ان شاركوا في الطبعات السابقة من بينهم مرزاق علواش و رشيد بوشارب ومالك بن اسماعيل او ايضا الراحل رشيد طه.

وستكون المنتجة التونسية ومؤسسة ورشات “كتابة الجنوب”, دورا بوشوشة, احدى الشخصيات المعروفة في الفن السابع على المستوى المغاربي, عرابة هذه الطبعة ال22.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.