تبعا لتعليمات السيدة وزيرة الثقافة و الفنون الدكتورة صورية مولوجي الديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة يتكفل لحالة الفنان حمزة فغولي المعروف فنيا ب “ماما مسعودة” ،و سيتم نقله إلى المستشفى بالعاصمة لإجراء الفحوصات اللازمة و إستكمال مسار العلاج.

كما أن السيدة وزيرة الثقافة و الفنون الدكتورة صورية مولوجي إتصلت بحمزة فغولي للإطمئنان عليه و الوقوف على حالتي الصحية .


عمي حمزة الشخصية المرحة والفنان الذي أحبه أطفال الأجيال المتعاقبة في بلادنا لأنه خطف قلوبهم بتقمصه لدور «ماما مسعودة» وتجسيد الأم الحنون في أحلى صورها، رغم أن أبناءه وأحفاده أحيانا لايريدون أن يسمى والدهم أو جدهم بإسم (إمرأة) لكن عمي حمزة عرف كيف يجعل هذه الشخصية محل إفتخار وإعتزاز لأطفاله لأنها تجسد أما جزائرية (أمية)( تربي أولادها على حب الوطن وفعل الخير وإحترام الجيران والنجاح في الدراسة وغيرها من القيم الأخلاقية النبيلة .

وحيثما نراه نسترجع بسرعة ذكريات قديمة إلى «الحديقة الساحرة» و«حديدوان» و«طاطا نجوى» ، فنطلب من الله تعالى الشفاء العاجل للقدير «قويدر الزدام».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.