أشرفت وزيرة الثقافة والفنون، السيدة مليكة بن دودة، اليوم الثلاثاء 08 سبتمبر 2020، بقصر الثقافة “مفدي زكرياء” بالعاصمة، على تنصيب لجنة العمل الخاصة بإصلاح منظومة الكتاب

وقالت الوزيرة، في كلمتها، إنّ “الوصول إلى قوانين تطبيقيّة تدعم وضع الكتاب كان من أولوياتنا، وآلية دعمه وتقوية مخلّصيه ستبقى من أولوية الأولويات”، واعتبرت السيدة الوزيرة، أن “الكتاب هو الدّرس والمدرسة، وإذ نحن ننشد جزائر المعرفة لا يمكننا التخلّي عن الكتاب ولا أن نغفل من يشتغل في عالمه”، مشددة على ضرورة أن تقدم اللّجنة تقريرها الأوّلي حول وضعيّة مؤسّسات الوصاية المعنيّة بالكتاب في أقرب وقت والانتقال إلى البدائل، معتبرة أنّ مهام اللّجنة هي بالأساس معاينة وإصلاح مؤسسات الوصاية المعنية بالكتاب

ودعت السيدة وزيرة، أعضاء اللّجنة إلى العمل بجرأة ومقاربة المقترحات التي تلائم الوضع الجزائري بالاستفادة من التجارب السابقة

يذكر أن لقاءات سابقة قد انتظمت بوزارة الثقافة بين ممثلي النّاشرين والوصاية ساهمت في تحريك الحوار وانبثقت عنها النصوص التطبيقية المتعلقة بالكتاب

أعضاء لجنة إصلاح الكتاب 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *