#بيان
 #وزارةالثقافة

وزيرة الثقافة الدكتورة مليكة بن دودة تعلن عن انطلاق فعاليات شهر التراث يوم 18 افريل خلال إشرافها على الجلسة الثالثة لسلسلة المحاضرات و الندوات الافتراضية حول التراث في الجزائر

أعطت الدكتورة مليكة بن دودة وزيرة الثقافة (كما جرت العادة )إشارة انطلاق الجلسة الثالثة لسلسلة الندوات والمحاضرات التفاعلية التي تنظمها وزارة الثقافة خلال هذه الظروف الاستثنائية، والتي نشطها للمرة الثالثة الدكتور منير بوشناقي مختص في التراث على مستوى منظمة اليونسكو . وقد ركز تدخله خلال هذه الجلسة حول ” التراث الثقافي المعرّض لخطر الحروب والصراعات الداخلية”
وكان هذا اللقاء الافتراضي الجديد فرصة للسيدة الوزيرة للإعلان عن انطلاق برنامج شهر التراث يوم 18 من شهر افريل والذي سيدوم إلى غاية 18 من شهر ماي القادم . وكالعادة شارك عدد من المختصين في التراث وعلم الآثار خلال هذه الجلسة الجديدة التي دامت حوالي ساعتين متتاليتين 

وستتواصل هذه الجلسات في الأيام القليلة القادمة
‎حيث ستنظم محاضرتان من تنشيط خبيراليونسكو التونسي كريم هنديلي الذي سيركز مداخلته على التراث العالمي في ظل الحجر الصحي, بالإضافة إلى جلسة أخرى مع الباحث والخبير الأثري الجزائري أحمد بن ناعوم حول التراث اللامادي في الجزائر وآليات جرده والحفاظ عليه

‎والجدير بالذكر ان هذه المحاضرات -التي يشرف عليها مدير
الترميم وحفظ التراث بوزارة الثقافة زهير بلالو- تحت شعار “ريح في دارك، التراث الثقافي ضيفك” وهذا بمعدل ثلاث جلسات في الأسبوع ، تهدف لتنشيط المشهد الثقافي المتوقف عبر كل الولايات بسبب إجراءات الحجر الصحي الرامية لمكافحة انتشار فيروس كورونا  

    

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *